آخر 10 مشاركات : كيك اسود وروعة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 12-06-2016)           »          بسبوسة في الفرن (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 06:51 PM - التاريخ: 12-06-2016)           »          نظام غذائي لتخفيف الوزن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 169 - الوقت: 06:49 PM - التاريخ: 12-06-2016)           »          شوكولا ايطـــالي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 112 - الوقت: 06:49 PM - التاريخ: 12-06-2016)           »          فنون الكبسات (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 112 - الوقت: 06:48 PM - التاريخ: 12-06-2016)           »          سلطة الربيع, طريقة تحضير سلطة الربيع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 154 - الوقت: 06:47 PM - التاريخ: 12-06-2016)           »          طبق شهى من لحم الضأن , لحم الضأن المقلي بالنعناع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 98 - الوقت: 06:46 PM - التاريخ: 12-06-2016)           »          الدجاج بالصويا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 06:46 PM - التاريخ: 12-06-2016)           »          كيكة كريمة الشيكولا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 06:44 PM - التاريخ: 12-06-2016)           »          معجنات مالحة وحلوة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 152 - الوقت: 06:44 PM - التاريخ: 12-06-2016)
عدد الضغطات : 3,713عدد الضغطات : 6,544عدد الضغطات : 5,446


::: فعاليات منتديات الصعبة من مطير :::



الإهداءات



اسم المستخدم:
كلمة المرور:
تأكيد كلمة المرور:
البريد الالكتروني:
تأكيد البريد:
موافق على شروط المنتدى 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2012, 09:51 AM   #1
الاعضاء


الصورة الرمزية سلمى
سلمى غير متواجد حالياً




بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : 10-20-2012 (01:18 PM)
 المشاركات : 943 [ + ]
 التقييم :  10

افتراضي كيف ضلت الأخلاق



في العقود المزدلفة يبدو ضموراً في المفاهيم وتأسّناً في القلوب يُوجَمُ به السائر ويفرح به الناصب ؛ فرغم وجود الفضيلة في كل شتات الأرض لكنها أصبحت تتترّس من حينٍ إلى آخر فباتت مُشتبِهة على البعض والصدق في التعامل أصبح مشروطاً بمثالية الطرف الآخر ، وأضحت التنازلات متبوعة بالمن والأذى ، وانبعثت الأنانية فأثخنت في النفوس وصنعت منها رموزاً للجشَع والعداء.
والعذر إلى الله أن بدا ذلك ظاهرا مبثوثاً لا يتدافع في جحده اثنان ولا يورّيه منصف .
يتسارّ اثنان فتحفّهما الألفة بغشاء كاذب تفوح منهما أقوالاً مزخرفةً لا تجوز المكان الذي يجلسان فيه ، وما إن يضيق الحال بأحدهما في إملاقٍ أو ضراء فيكون الآخر قد سوَّغ لنفسه كمَّاً من التبريرات السّمان تتيح له القعود عن مؤازرة صاحبه.
ورحم الله الإمام الشافعي إذ يقول:
إذا لم يكن صفوُ الوداد طبيعةً فلا خيرَ في ودٍ يجيء تكلفا
الخطأ العارض يبدُر صغيرا - حريٌّ أن يوأد بالتغافل وغض الطرف - بيد أن التأويلات الباطلة والظنون المقيتة لم تزل تغذّيه إلى أن تجعل منه مفرِقاً كبيراً للقطيعة والبغضاء وردءا عليه فهناك من يموّل تصوّره الفاسد في نفوس ذويه ليشاركوه في إعمال المقتضى السيء ، وقد قال عليه الصلاة والسلام: ( إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث ) البخاري ومسلم .
كثرة الشكاية للمخلوقين ورّثها جوع القلب وضعف التعلّق بالله ، ذلك أن المرء ما زال يفضفض بمظلمته نجيّاً لكل من يسمع له ، يُبِين بذلك ضعفه ويستدعي به حبائل الولاء والشفقة.. لكنه بذلك يجعل من نفسه مرمىً لسهام الغمط والازدراء ، ولو استقبل من أمره ما استدبر لوجد الغنية بالله وحده .
أهل الملأ يجدون من التبجيل ما يعلوهم ومن التعظيم ما يفوقهم ؛ فلا يزال الرجُل العادي ذا عزّة وإجلال حتى يثقفَ صاحب المنصب الذي يحمل اسماً لامعاً فتراه يتودّد إليه في ضعف ويوافق كلامه في تصنع ويستجيب له في ذل ويستشرف مبادلته في الحديث والضحك ، وربما يرى من حوله صغارا في حال أن يكون هو بمعيته، وكل هذا إنما يدل على عدم تعظيم الرب سبحانه.
قال ابن القيم : " من أعظم الظلم والجهل أن تطلب التعظيم والتوقير من الناس وقلبك خال من تعظيم اللـه وتوقيره فإنك توقّر المخلوق وتجلّه أن يراك في حال لا توقّر اللـه أن يراك عليها " .
حب الدنيا أضحى هو الأول في النفوس وتورّث بذلك مقياساً كاذبا للرجولة فالذي أوعى المال وإن كان مقلّا في دينه وخُلُقه يعتبرونه معدوداً في حافلة الرجال ، وأما من عُرِف عنه التنازل في مظلمةٍ من الدنيا أو عُرِف عنه التبرع بوقفٍ من ماله يبتغي به وجه الله فإنه يُعدّ مَهِيناً في عُرفِهِم ذليلاً لا يُقدَّر ولا يُعامَلُ معاملة غيره من الناس.
يقول الله عز وجل في وصف أهل الرجولة الحقة : " رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا " [الأحزاب 23 ]؛ وقال جلّ مِن قائل : " رجالٌ لا تلهيهم تجارةٌ ولا بيعٌ عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوماً تتقلّب فيه القلوب والأبصار " [النور 37] .
التحتيم والتضحية في سبيل اتباع الهوى بما لا يدع مجالاً لتركه أو مخالفته ، ولو قُدّر لأحدهم أن غُلِب على أمره ولم يدرك هواه لأصبح ذلك نقطة تحوّلٍ في مِزاجيته وتعكُّر حاله وإن من يتديدن باتباع أهوائه حتما سيلاقي من أمره رهقا فيما يستقبله من الأيام ، وقد يُفضي به ذلك إلى ترك حدود ما أنزل الله في سبيل اتباع هذا الهوى " أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم .. " [الجاثية 23 ].
خدمة الآخرين قائمة على سوقها وهذا حسنٌ جدا لكن بعض صُنّاعها - وللأسف - لا تقرّ ضمائرهم حتى يُذهبوا عن أنفسهم أجور ما صنعوا ويُتمتموا بتلك الصنائع في النوادي والمجامع ، وربما سار بهم ذلك إلى احتقاب شيءٍ من العُجبَ أو المنّ على خلاف ما يجب على المسلم من إخلاص العمل لله وحده وكتمان ما لا يرجى في إظهاره مصلحة " إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءً ولا شكورا " [الإنسان 9 ].
ضنّ فئام من الناس بالابتسامة فلا ترى إلا وجوها ممعّرةً يعلوها البِسر كأنما أوقِفوا في مواراة جثمان يقول جرير رضي الله عنه متحدّثاً عن الرسول صلى الله عليه وسلم : " ولا رآني إلا تبسّم في وجهي " البخاري ، ويقول عبد الله بن الحارث : " ما رأيت أحدا أكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه وسلم " رواه الترمذي وصححه الألباني .
افتقار ظاهر في إلقاء التحية وردّها ، فيمرّ المسلم على أخيه فلا يلقي عليه السلام أو شيءٌ من التحايا الحسنة ، وقد قال عليه الصلاة والسلام عندما سئل أي الأعمال خير ؟ فقال : " .. وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف " ! وإذا ما بدأتَ أحدهم بالسلام فلا يردّ إلا همساً وأقبح من ذلك ألا تنبس بنت شفته بشيء، وقد قال الله تعالى : " وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها إن الله كان على كل شيءٍ حسيبا" [النساء 86 ].
وأخيراً: لِنعُد بالأخلاق الحسنة على وجهها كما يريده الشرع المطهّر تتحقق لنا بذلك الحياة الطيبة في الدنيا والأثر الطيب كذلك ويكفي في هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق ) حسنٌ لغيره ويتحقق به كذلك الأجر الوافر في الآخرة ويكفي في هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن من أحبكم إليّ وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقا ) صحيح الألباني .
وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .



 


رد مع اقتباس
قديم 05-24-2015, 07:38 PM   #2
الاعضاء


الصورة الرمزية شامخ القاف
شامخ القاف متواجد حالياً




بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3701
 تاريخ التسجيل :  May 2013
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : اليوم (06:49 PM)
 المشاركات : 14,205 [ + ]
 التقييم :  10

افتراضي



دائما متميزة في الانتقاء

سلمتي يالغاليه على روعه طرحك

نترقب المزيد من جديدك الرائع

دمتي ودام لنا روعه مواضيعك


 
 توقيع : شامخ القاف




عجبآً لهذه الدنيآ .. تجمعنآ ونُحنُ لآ نعرف بعضنا

وتفرقنآ ونحنُ [ قلوبنا متعلقه ببعض ] .
من مواضيعي في المنتدي



رد مع اقتباس
قديم 05-25-2015, 12:39 AM   #3
الاعضاء
الفارس


الصورة الرمزية فزاع
فزاع متواجد حالياً




بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3702
 تاريخ التسجيل :  May 2013
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : اليوم (06:54 PM)
 المشاركات : 10,146 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male

افتراضي



يع ــطيك الع ــآفية
ولآ ع ــدمنآ تميز انآملك الذهبية
دمت ودآم بح ــر عطآئك بمآ يطرح متميزآ
بنتظآر القآدم بشووق


 
 توقيع : فزاع




من يخون لأجلك ..... يخونك لأجل غيرك
من مواضيعي في المنتدي



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:04 PM

كل ماينشر ويكتب في منتديات الصعبة يعبر عن صاحبة فقط ولايتحمل المنتدى وإدارة الموقع أدنى مسؤولية



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas